الأعشاب و علاج السكر-5

الأحد، 29 يناير، 2012

9،8-الـثــوم و الــبـصــل Garlic and Onions

الثوم هو أحد أكثر  النباتات إنتشارا في العالم ويُعرف كدواء بسبب فوائده الجمه في الحماية من أمراض القلب و الأوعية الدموية و من المعروف بأن له تأثيراً خافضاً للكولسترول وإرتفاع ضغط الدم ويقلل من إحتمال تجلط الدم.
يستخدم الثوم والبصل في الطب الشعبي لعلاج مرض السكر و هُناك بعض الإجتهادات عن فعالية نبات الثوم على مرض السكر،
 و البصل قد يكون لديه تأثير ضعيف كخافض للسكر.
يُعتقد بأن البصل والثوم يقللان من السكر بتقليل نسبة إختفاء فعالية الأنسولين بسرعة
 الثوم آمن وسليم بشكل عام  ولكن له من الآثار الجانبية المحتملة مثل...
* تكون الغازات فى الجسم.
* يترك فى الجسم رائحة غير مستحبة حتى عند إستخدام أدوية بدون رائحة مكونة من الثوم.
* الثوم يقلل من إحتمال تجلط الدم, وبعض الناس يستخدمون بعض الادوية مثل الأسبرين او أدوية السيولة ،من الممكن أن يزيد النزف عندهم، عند إستخدام الثوم.
* يجب إيقاف مستحضرات الثوم قبل إجراء أى جراحة بعدة أسابيع لمنع أي نزيف.
* لا يجب إستخدامه أثناء الحمل لانه يزيد من التقلصات.
*المادة الفعالة في الثوم والبصل هى الجزيئات التى تحتوى على مادة الكبريت وهي سر رائحتهما النفاذة المُميزة،
*هناك أكثر من 20 مركب يُعتقد أنه يُساهم في تأثير الثوم والبصل ولكن أكثر ما عُرف هو الليسيتين Lecithin او
 دي اليل ديسولفايد أوكسيد Desolvaid oxide و apds أو أليل بروبيل ديسلفات. Propyl Dislvat
*الجرعة المُعتادة من الثوم من أجل إحداث التأثيرات الخافضة للسكر عادة تكون عالية وهي ليست فكرة جيده لكل الناس, الجُرعة النموذجية  لتقليل الكولسترول هي من 600إلى900 ميلليجرام من واحد إلى ثلاثة فصوص ثوم باليوم أو ككبسولات.
*يتأثر البصل والثوم بالحرارة والوسط الحمضى و بالتالى يؤثر على المواد الفعالة ، وبالتالى  الكبسولات قد تكون أكثر فعالية.

إذا كنت مهتماً بالنباتات وتود تجربتها كدواء لعلاج السكر ، يجب أن تنتبه إلي:

*لابد من إخبار الطبيب وسؤاله عن تضاد بعض النباتات التي تحب تناولها مع الأدوية الأخرى أو آثارها الجانبية.
*من المستبعد أن تحل العلاجات الشعبية محل الأدوية الطبية في مُعالجة السكر بطريقة مُباشرة.
*لا يجب إستعمال العلاجات الشعبية في فترة الحمل أو الرضاعة لانه لا يوجد تأثيرات معروفة لهذه الأعشاب على الرضيع أو الجنين.
* لا يجب إستعمال العلاجات الشعبية للأطفال بدون استشارة طبيب الأطفال.
*إذا وافق الطبيب على استخدامك العلاجات الشعبية،لابد من تسجيل الأعشاب المستخدمة والجرعات التي تتناولها.
*جرب نوع واحد فقط لأنه من السهل أن تستطيع معرفة تأثيره.
لابد من متابعة تحليلات السكر بشكل منتظم واحتفظ بالنتيجة لمعرفة مدى فعالية الأعشاب في إنقاص السكر.
انتبه إلى بعض الأعراض التى قد تحدث  لك مثل...
الصداع أو الغثيان أو الطفح الجلدى أو الأرق أو تعكيرالمزاج ، قد تكون هى الآثار الجانبية بسبب العلاجات الشعبية ،إذا استمرت الأعراض لابد من التوقف فورا عن إستعمال هذه الأعشاب واستشارة الطبيب.
يُحتمل أن بعضاً من هذه العلاجات الشعبية قد تكون فعالة لمُساعدة مرضى السكر في السيطرة على نسبة السكر أو تكون الأساس لإكتشاف دواء جديد من أجل مرض السكر.

0 التعليقات: