النظام الغذائى لمريض السكر-3

الأحد، 25 ديسمبر، 2011


 النظام الغذائى لمريض السكر
1- الهرم الغذائى.
2- البدائل الغذائية وتحديد كمياتها لقياسها
3- قياس نسبة النشويات (الكربوهيدرات).

* الهرم الغذائى
- الهرم الغذائى هو وسيلة لمساعدة المريض على اختيار يلائمة من الأطعمة من كل مجموعة غذائية من المجموعات الخمس
-  فى قمة الهرم نجد الدهون، الزيوت والسكريات و تحتوى أيضاً على البطاطس، بعض الحلوى، الآيس كريم، وكذا بعض الأطعمة المحمرة (المقلية) .
عندما  نتناول بعض الأطعمة من هذه القائمة لابد لنا ان نأخذ كميات قليله و ذلك نظرا لاحتوائها على الكثير من الدهون و السكريات و قد تفتقر إلى الفيتامينات التى توجد فى الخضراوات والحبوب، كما أنها بها نسب عالية من النشويات (الكربوهيدرات  Carbohydrates).
لابد  أن يحتوى النظام الغذائى لمرضى السكر أوالأشخاص العاديون على حد سواء على أقل نسبة
ممكنة من الدهون المشبعة( Saturated fat)
والتى تتوفر فى اللحوم الحمراء والمنتجات الحيوانية مثل البورجر والأجبان والزبد .
و من المعروف أن تتجمد الدهون المشبعة تتجمد فى درجة حرارة الغرفة
وعند تناول السكريات المتركزة فى الحلويات لابد أن نعى بألا نفرط فى تناولها.
ثم تأتى من بعد ذلك مجموعة الألبان وهى تضم كل أنواع الألبان والزبادى وأية منتجات أخرى للألبان ماعدا الأجبان.
 منتجات الألبان تعد من المصادر الهامة للكالسيوم والتى تقوى العظام والأسنان.
 أما الكمية التى لابد و ان نتناولها من الألبان والزبادى أو أية منتجات من الألبان من 2 إلى 3 مقادير يومياً،
ويفضل تناول اللبن نصف دسم  أو خالِ من الدسم وكذلك الزبادى.
توجد بعض الأنواع من الزبادى المحلاة طبيعياً بالاضافة إلى تلك التى تحلى بالسكر
أو بإضافة بعض من التحلية الصناعية حيث تكون نسبة السعرات الحرارية أقل من السكر العادى.
- مجموعة البروتينات تحتوى على اللحوم، الطيور الداجنة، الأسماك، البيض،
 التوفو(هو إحدى منتجات فول الصويا- و له استعمالات و فوائد عديدة- و يصنع من حليب فول الصويا عندما يتخثر أى يصبح جبن
و قوامه لزج و متماسك)،
 زبدة الفول السودانى وبعض أنواع المكسرات
 وتقع الجبن من ضمن هذه المجموعة لأنها أيضا تحتوى على نسب جيدة من البروتينات.
وقد اوصى الخبراء بتناول الأجبان من 2 إلى 3 شرائح يومياً ،
و كذلك ينصح بتناول الأسماك والطيور مع أفضلية نزع الجلد من الدجاج والديك الرومى وأيضا الدهون من اللحم البقرى ولحم الغزال. أما اللحوم فالأفضل تناولها مشوية أو مسلوقة بدلاً من قليها أو إضافة أي نوع من الدهون إليها.
-  أما الفواكة فتحتوى على النشويات (الكربوهيدرات) والكثير من الفيتامينات والمعادن
وقد أوصى الخبراء بتناول الفاكهة من 2 إلى 4 حبات يومياً.
 فى حين أن تناول ثمرة الفاكهة أفضل كثيرا من عصرها لأنها تحتوى على العديد من الألياف المفيدة مثل البرتقال والجريب فروت واليوسفى.
و ينبغى تجنب عصائر الفاكهة  المحلاة صناعياً
والخضراوات مثل الفاكهة تماما فهى تحتوى على الكثير من الفيتامينات والمعادن ونسب أقل من النشويات (الكربوهيدرات)
 بالمقارنة بالفاكهة، ولابد من التنوع  اليومي من 3 ألى 5 أنواع يوميا وخصوصا الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل السبانخ والبروكلى والخس وذات الالوان مثل الجزر والفلفل.
ولابد و أن تكون طازجة أو إذا كانت مجمدة لابد أن نعى أن تكون بدون إضافات من الملح والدهون.
- مجموعة النشويات (الكربوهيدرات) تضم...  الخبز والحبوب والمكرونات وكذلك الخضراوات النشوية مثل البطاطس والبازلاء والذرة
 أما الفاصوليا فهى غنية  بأليافها. يوصى بتناول 6 إلى 8 مقادير يومياً من النشويات.
* الكحوليات
تؤثر الكحوليات على نسبة الجلوكوز فى الدم على الكمية المتناولة منه وعلى نوع الطعام وكميته.
ويرى الخبراء أن الرجل يمكنه ان يتناول مقدار الضعف مما تتناوله  المرأة من الكحوليات،
 ولابد من تجنب الكحوليات بالنسبة للمرأة الحامل ومرضى الكُلى والأعصاب والبنكرياس كذلك مدمنوا الكحوليات.
يتبع

0 التعليقات: