صيام الشهر الكريم عند غالبية مرضى السكر-1

الثلاثاء، 17 يناير، 2012

مرضى السكر و شهر رمضان الكريم
مرض السكر من الامراض المزمنة ،التي يمكن السيطرة عليه بالعلاج وإنقاص الوزن.
 هناك إمكانية تحمل صيام الشهر الكريم عند غالبية مرضى السكر إذا لم تحدث تغيـيرات مهمة في ضبط نسبة السكر.
غالبية مرضى السكر الملتزمين بالعلاج حرفيا...لا يحدث لهم أى مُضاعفات خطيرة مثل...  
نقص السكر في الدم      Hypoglycaemia  
 الغيبوبة         Hypoglycaemic Coma
زيادة السكر في الدم    Hyperglycaemia
الحمض الكيتوني السكر Diabetic Ketoacidosis  
و تعتمد خطة مرضى السكر في الشهر الكريم على ثلاثة نقاط...
1-      تعديل جرعات الأنسولين و الأدوية المصاحبة
2-      تحديد كمية الطعام في الوجبات وإنتظامها.
3-      التقليل من النشاط الجسدى Physical Activity أثناء النهار و خصوصا ما بعد الظهيرة.
ولابد من كل أطباء بمرضى السكر من إجابة كل أسئلة المرضى مثل :
1-      هل يسمح لمريض السكر بالصيام إذا أراد؟
2-      هل من الممكن الصيام بأمان؟
3-      كيفية  مساعده المريض بالسكر إذا صام؟
4-      هل يمكن مراقبة نسبة سكره من المنزل؟
5-      هل يتحصل المريض على أى فائدة طبية من جراء الصيام؟
6-      هل يسبب الصيام أي ضرر للمريض؟
بشكل عام يسمح الأطباء بالصيام في كل الحالات التالية :
1-       الذين لا يوجد لديهم أسباب تلزم بالإفطار.
2-      المرضى المُلتزمين بالعلاج والريجيم والتعليمات الطبية.
3-      مرضى السكر من أصحاب الوزن الثقيل و طبعا بعيدا عن السيدات الحوامل والمرضعات.
4-      المرضى ذوي السكر المستقر.
مرضى السكر  النوع الأول Type 1 Diabetes
بشكل عام يجب أن لا يصوموا!!!
إذا أصر المريض على الصيام (يصوم مع تحمله لاى مخاطر ) في الحالات التالية فقط
1-      سكر نوع الأول منضبط (مستوى السكر في الدم مضبوط)
2-      نقص فى الحمض الكيتوني.( diabetic ketoacidosis) اختلاط يحدث عند مرضى السكر النوع الأول أكثر من غيرهم بسبب نقص الأنسولين وزيادة الهرمونات ...
3-      لا يوجد نقص سكر حديث.
4-      لا يجب أخذ أكثر من حقنتين أنسولين في اليوم.
ولكن هناك حالات قد لا يسمح فيها بالصيام مطلقاً للخطر الشديد على حياة المريض...مثل
1-       نسبة السكر متأرجح ما بين الصعود و الهبوط
2-      المرضى الذين يعتمدون على مضخة الأنسولين.
3-      حدوث حماض كيتوني سكري أو نقص حاد فى السكر خلال ال 3 شهور الأخيرة.
4-      المرضى الذين يحيون بمفردهم.
5-      المرضى الذين يعانون من مُضاعفات مرض السكر  مثل مُضاعفات الأوعية الدموية "الشرايين"أو زغللة  فى العين أو تأثيرات فى الكُلي أوإختلاجات فى القلب.
السكر النمط الثاني Type 2 Diabetes
إذا كان هناك سبب واحد او أكثر مما يلي يجب أن لا يصوموا!!!
1-      حالات لها علاقة بمرض السكر.
2-      أمراض الكُلي مع مستوى كرياتينين مرتفع في الدم أكثر من 1.5 مج
3-      إنفصال فى الشبكية
4-      تيبس الجهاز العصبي المُستقل ومن أعراضه هبوط الضغط (خاصة عند الوقوف من وضع الجلوس)
5-      عدم الإدراك بنقصان مستوى السكر في الدم.
6-      مُضاعفات مرض السكر مثل الأوعية الدموية "الشرايين" للقلب أو الشرايين الدماغية.
7-      وجود حمض كيتوني.
8-      سكر غير منضبط بحيث أن مُعدل الجلوكوز في الدم أكثر من 300 مج .
9-      إذا إعتمد المريض على حقن أنسولين مُتعددة في اليوم الواحد.
10-  حدوث نقصان سكر مرة او مرتين خلال شهر رمضان الذى سبق(غيبوبة سكر).
11-  المرضى المعروف الغير ملتزمون بالعلاج والريجيم.
12-  حالات فيسيولوجية
-          الحمل.
-          الإرضاع.
-          وجود أمراض مصاحبة
-          قرحة المعدة و الأثنى عشر
-          درن رئوى نشيط أو إلتهاب مزمن فى الشعب.
-          حالات ربو شديد.
-          أى شخص مُعرض لحصوات الكُلي مع إستمرار إلتهاب المسالك البولية.
-          السرطان.
-          أمراض القلب الوعائية مثل الذبحة الصدرية الغير مستقرة وكذلك إرتفاع ضغط دم مستمر و غير عادى
-          حالات نفسية معقدة
-          إضطراب فى وظائف الكبد أى إنزيمات الكبد أكثر من الضعفين فى الطبيعي.
-          المرضى المُعمرين المصابين بالشيخوخة.

0 التعليقات: